بعد ظهور نتيجة «DNA».. والدة المذيعة شيماء جمال: «كان عندي أمل تكون عايشة»

المذيعة شيماء جمال - صورة أرشيفيةالمذيعة شيماء جمال
 

توجهت أسرة الإعلامية شيماء جمال، التي قٌتلت على يد زوجها العضو بإحدى الهيئات القضائية وشريكه «مقاول» ودفنا جثمانها بإحدى المزارع في منطقة البدرشين جنوب الجيزة، إلى مكتب النائب العام، تمهيدًا لاستلام التصريح بدفن الجثمان بعدما كشف مصدر في مصلحة الطب الشرعي، عن انتهاء تحليل البصمة الوراثية الخاص بالجثة المجهولة والتى كانت بمشرحة زينهم وحملت رقم 181 وتبين أنها للمذيعة.

 

وفي وقت سابق، أخذت عينة من دماء والدة شيماء لمضاهاتها بدماء المجني عليها، وتبين مطابقتها.

وقالت ماجدة محمد، والدة المجني عليها، لـ«المصري اليوم»: «كان عندي أمل إن بنتى تكون عايشة، والجثة تطلع لشخص تاني».

 

 

كانت النيابة العامة، قد قررت إيداع الجثة في مشرحة زينهم وكلفت الطب الشرعي ببيان الصفحة التشريحية لها، كما أمرت بإجراء تحليل DNA ومطابقته مع عينة تأخذ من الأم والتي جاءت إيجابية صباح اليوم وجارٍ عرض التقرير الخاص بالنتيجة على النيابة العامة استعدادًا لاستخراج تصريح الدفن.

 

 

وجددت جهات التحقيق، حبس زوج المجني عليها، 15 يومًا على ذمة التحقيقات التي تجري معه.

By alagmy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.