تفاصيل 30 ثانية من الرعب في حياة طالبة المنصورة.. كاميرا المراقبة توثق الحادث (فيديو)

 

نيرة أشرف

ارتدت «نيرة أشرف» ملابسها كعادتها قبل الذهاب للجامعة، وهرولت للشارع ثم استقلت أتوبيسا للذهاب من مدينتها المحلة، إلى مدينة المنصورة، إذ تدرس في كلية الآداب جامعة المنصورة، ولكنها لم تستطع أداء الامتحان فكانت السكين أسرع إلى رقبتها، فقد تعرض لها شاب يطاردها دوما للزواج بها، وعندما رفضته عدة مرات طعنها الشاب في بطنها وجنبها ونحرها في نهاية المطاف، وفيما يلي تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة نيرة.

تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة نيرة أشرف

نزلت الطالبة نيرة أشرف من الأتوبيس القادم من مدينة المحلة إلى جامعة المنصورة، بحسب ما كشفت تحريات النيابة بناء على كاميرات المراقبة في محيط جامعة المنصورة، إذ كانت تستقل الأتوبيس من مدينة إلى أخرى لأداء الامتحان في كلية الآداب جامعة المنصورة، على الرغم من أن الشاب لم يكن يدرس في نفس الكلية إلا أنه تتبعها من بيتها إلى الجامعة.

على بعد أمتار قليلة من بوابة الجامعة قتلت نيرة أشرف، إذ نحرت بشكل مأساوي، والتف حولها المارة في محاولة منهم لتلقينها الشهادة، ولكن دون جدوى فقد كانت قد فارقت الحياة.

قبل ذلك بثواني معدودة، هرولت نيرة أشرف إلى جامعتها من الأتوبيس، في محاولة منها للهرب من الجاني، ولكنه لحق بها، وعقب مشادة بينهما ظن الجميع أنها عادية بين شاب وزميلته، أخرج المتهم السكين من بين طيات ملابسه، وبدأ في طعنها.

الشاب بدأ في طعنها في بطنها عدة طعنات، ثم في جنبها، وعندما شعر الشاب بالمارة يهرلون إليه، نحر رقبتها، دون رحمة، هكذا ذبحت نيرة، وعاشرت آخر 30 ثانية في خوف ورعب من هذا الشاب، وذلك بحسب ما رصدت كاميرات المراقبة.

وعقب مقتل «نيرة» التف حولها الناس في محاولة للإسعاف، ولكن دون جدوى، وحتى النطق بالشهادتين لم تستطع فقد فارقت الحياة بالفعل.

By alagmy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.