شهدت محافظة الدقهلية، شمال القاهرة، جريمة قتل بشعة، ظهر الاثنين، حينما أقدم طالب في كلية الآداب بجامعة المنصورة علي ذبح زميلته في الشارع وأمام المارة.

 

 

وحسب شهود عيان فإن المارة فوجئوا بالطالب يمسك سكينا أمام بوابة شارع كلية الآداب، وبمجرد مغادرتهما البوابة انهال على زميلته طعنا، وحين سقطت على الأرض ذبحها.

 

رفضت الزواج منه.. تفاصيل مصرع نيرة طالبة جامعة المنصورة

وخلال البث المباشر كشف أحد أفراد الأمن بالجمعة، تفاصيل مقتل نيرة أشرف طالبة أداب المنصورة، لافتًا إلى أن الفتاة كانت على علاقة عاطفية بالشاب المتهم، لكنها انفصلت عنه مؤخرًا، ومن ثم عقدت خطبتها على آخر قبل 10 أيام، وهو ما دفع الأخير للانتقام منها، «هما كانوا مرتبطين، وبعدين سابته، واتخطبت قبل 10 أيام، وده خلاه بعت ليها تهديدات إنه هيخلص عليها».

فيما كشف عدد من طلاب الجامعة والذين كانوا شهود عيان على الحادث، تفاصيل مقتل نيرة طالبة كلية الآداب على يد زميلها، موضحين أن الشاب المتهم والذي يدعى محمد عادل، كان يستقل دراجة نارية باللون الأحمر، حيث كان يترصد بالفتاة أمام باب الجامعة، وما أن شاهدها، حتى بدأ في الاعتداء عليها ونجح في ذبحها.

وحاول بعض المارة منع المتهم من ارتكاب جريمته، لكنهم فشلوا في ذلك بسبب تهديده لهم بالسكين، حيث واصل طعن الضحية حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

 

 

ثم حاول المتهم طعن نفسه قبل أن يسيطر عليه الأهالي ويتم تسليمه للشرطة التي نقلته للمستشفى تحت حراستها بعد تبين  إصابته.

 

 

ولم تتضح على الفور دوافع المتهم لارتكاب جريمته، علما بأنه والضحية كلاهما بالفرقة الثالثة في كلية الآداب بجامعة المنصورة، والاثنان من مدينة المحلة الكبرى في محافظة الغربية، وسط الدلتا.

 

 

وأصدرت جامعة المنصورة بيانا، قالت فيه إنه “بالإشارة إلى ما تم تداوله على بعض صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن قيام أحد طلاب جامعة المنصورة بالتعدي على زميلته بآلة حادة، تؤكد الجامعة أن هذا الحادث تم خارج أسوار الجامعة بالقرب من أحد البوابات، وتم القبض فورا على المعتدى من قبل قوات الشرطة المتواجدة أمام بوابة الجامعة”.

 

 

فوجئ المسؤولون في مصر، بتداول صفحات الغش الإلكتروني على تطبيقي تليغرام وواتساب، أسئلة وإجابات لامتحان التربية الوطنية، عقب بدء موعد الامتحان، رغم تشديد الإجراءات في أول أيام امتحانات الثانوية العامة المؤهلة للالتحاق بالجامعات، بحسب ما أفادت وسائل إعلام مصرية.

 

 

وذكرت صحيفة الشروق، أن صفحات الغش قامت بإخفاء كود الطالب من على ورق الأسئلة قبل النشر.

 

 

وأشارت صحيفة المصري اليوم إلى أن وزارة الداخلية بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، تمكنت من تحديد ثلاثة طلاب بمحافظات الغربية والشرقية (دلتا النيل) وقناة (الصعيد)، بثوا الأسئلة باستخدام هواتفهم المحمولة، مشيرة على أنه “تم إتخاذ الإجراءات الإدارية اللازمة”.

 

 

ويؤدي طلاب الثانية العامة، الاثنين، امتحاني الدين والتربية الوطنية في أول أيام امتحانات الثانوية العامة هذا العام، وهي مواد غير مضافة للمجموع.

 

 

ونقلت صحيفة “أخبار اليوم” الحكومية، عن مصادر مسئولة بوزارة التربية والتعليم، أنه تم ضبط قرابة سبع حالات غش وتصوير لمادتي التربية الدينية والتربية الوطنية، الاثنين، مشددة على أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة بعد أن تم تحديد هوية الطلاب في اللجان.

 

 

وفي تحد جديد لوزارة التربية والتعليم، زعمت صفحة شاومينج 2022، التي تعد أشهر صفحات الغش الإلكتروني، تسريب امتحانات الثانوية العامة 2022.

 

 

ويخوض 707 ألف و992 طالب وطالبة امتحانات الثانوية العامة هذا العام، داخل 2089 لجنة امتحانية.

 

 

وحذرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، في بيان لها، الطلاب من الغش أو الشروع فيه، مشيرة إلى أن ذلك يؤدي إلى منع الطالب من أداء الامتحان في الدور الذي يؤديه والدور الذي يليه من العام ذاته، ويُعتبر راسبًا في جميع المواد، ويُحظر على الطالب طبع أو نشر أو الترويج بأي وسيلة لأسئلة امتحانات الثانوية العامة 2022 وأجوبتها منعًا لتطبيق عقوبات قانون الغش.

By alagmy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.